وكالات - النجاح - كشفت المفوضية الأوروبية، اليوم الجمعة، أنها قررت المساهمة بمبلغ 200 ألف يورو تخصص كمساعدات إنسانية للإغاثة الطارئة لـ 54000 شخص في فلسطين.

وأوضح الاتحاد الأوروبي، في بيان له، أن هذه الأموال ستخصص لدعم تمويل جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، لتقديم المساعدة الفورية من خلال خدمات الطوارئ الطبية في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.

وستساهم هذه المساعدة، حسب البيان، في إعادة تخزين إمدادات الأدوية والمعدات في المستودعات والمستشفيات ومراكز الإسعافات الأولية، وتضمن استمرار خدمات الإسعاف في عملها الأساسي.

وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيتم تأمين 5000 متطوع من الهلال الأحمر الفلسطيني، بما في ذلك أعضاء فرق الطوارئ الطبية المنتشرة منذ بداية الأزمة، وتزويدهم بمعدات الحماية، لضمان سلامتهم وتوفير الغطاء في سياق العنف الشديد والقدرات المحدودة للتعامل مع التفشي المستمر لجائحة "كورونا".

وذكر أن هذا التمويل جزء من مساهمته في صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ، التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وطالب الاتحاد الأوروبي بضمان حماية المدنيين واحترام القانون الإنساني الدولي، من أجل تمكين الحصول على الرعاية الطبية، ولضمان تحرك العاملين في المجال الإنساني بحرية وأمان لتقييم الاحتياجات وتقديم المساعدات.