وكالات - النجاح - ارتفع عدد القتلى نتيجة انفجار سيارة مفخخة  الاحد الماضي، بالقرب من مدرسة فى المنطقة الغربية للعاصمة الأفغانية كابول أعقبه انفجار لغمين، إلى أكثر من 50 شخصا، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية الأفغانية.

وقال طارق عريان المتحدث باسم وزارة الداخلية إن ما لا يقل عن 100 شخص آخرين أصيبوا في التفجير الذي وقع يوم السبت بالقرب من مدرسة بنات في حي دشت البرتشي، وهي منطقة يسكنها الهزارة الشيعية في العاصمة الأفغانية.

وكان معظم الضحايا من المدنيين، غالبيتهم من الطالبات، اللواتي كن يغادرن المدرسة عندما وقع الانفجار.

وأضاف عريان أن عدد الضحايا مرشح للزيادة، حيث كانت سيارات الإسعاف تنقل الجرحى والقتلى حتى وقت متأخر من مساء السبت.

وتعرض التفجير الذي استهدف الطالبات للإدانة على نطاق واسع محليًا ودوليًا.