وكالات - النجاح - أعلن البرلمان العربي أنه تقرر عقد جلسة طارئة في التاسع عشر من الشهر الجاري، الموافق ليوم الأربعاء، في العاصمة المصرية القاهرة، لمناقشة الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، واقتحامها المسجد الأقصى المبارك واعتداءاتها المتكررة على أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال رئيس البرلمان العربي عادل العسومي، في تصريح له، اليوم الأحد، إن الجلسة ستناقش كذلك التهجير القسري لأهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، وكذلك استمرار سياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد العسومي أن عقد هذه الجلسة الطارئة يأتي انطلاقا من قيام البرلمان العربي بمسؤوليته القومية في نصرة القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب الأولى، والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ووقف الجرائم المستمرة التي تقوم بها القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) بحق أبناء الشعب الفلسطيني، ودعم كافة حقوقه، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.