نابلس-وكالات - النجاح - أكدت السفارة الروسية في واشنطن، صباح اليوم الأربعاء، إن اتهامات المخابرات الأمريكية ضد روسيا بشأن محاولة مساعدة الرئيس السابق دونالد ترامب في انتخابات 2020، لا تساعد في بناء علاقات أفضل مع موسكو.

وأضافت السفارة في بيان، "واشنطن تحاول نقل أزمتها الداخلية الى لاعبين خارجيين، مثل هذا الموقف من الإدارة الأمريكية، لا يتوافق مع حوار الخبراء الذي اقترحته (روسيا) والمبني على أساس التكافؤ والاحترام المتبادل لإيجاد حلول للقضايا الأكثر إلحاحا".

وجاء في تقرير استخباراتي أمريكي عن التهديدات الخارجية لانتخابات 2020، يوم الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أذن ببذل جهود لتقويض المرشح الديموقراطي آنذاك جو بايدن وهو الرئيس الحالي.