نابلس-وكالات - النجاح - أغلقت المتاجر والشركات والبنوك أبوابها في يانغون أكبر مدن ميانمار، اليوم الاثنين 8 مارس/آذار.

وذلك بعد أن دعت النقابات المهنية الرئيسية إلى وقف الأنشطة الاقتصادية في إطار انتفاضة ضد الحكام العسكريين للبلاد.

وقال شهود لوكالة "رويترز"، إن شخصين قتلا عندما أطلقت الشرطة النار على متظاهرين في بلدة ميتكينا الشمالية اليوم الاثنين. وأضافوا أن عدة أشخاص أصيبوا.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن قوات الأمن متواجدة قرب المستشفيات والجامعات في إطار جهودها لإنفاذ القانون.

ودعت تسعة اتحادات عمالية على الأقل، تغطي قطاعات منها البناء والزراعة والصناعة، "جميع شعب ميانمار" للإضراب عن العمل، من أجل إنهاء انقلاب يوم الأول من فبراير/شباط العسكري وإعادة تنصيب حكومة أونج سان سو تشي المنتخبة.