نابلس-وكالات - النجاح -  بدأ مجلس الشيوخ الأميركي،  دراسة خطة الرئيس جو بايدن الضخمة لانعاش الاقتصاد مع قراءة كاملة لصفحات النص الستمئة بطلب من الجمهوريين المعارضين لمشروع القانون هذا والمتوقع أن يقر في الأيام المقبلة بفضل أصوات الديموقراطيين.

واضطرت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس إلى التدخل كما يجيز لها الدستور للبت في التصويت الذي يسمح ببدء النقاش بعدما صوت الأعضاء الديموقراطيون الخمسون تأييدا لذلك فيما عارضه الأعضاء الجمهوريون الخمسون أيضا.

ويعطي ذلك فكرة عن عمليات التصويت المتقاربة التي قد يشهدها هذا الماراتون في مجلس الشيوخ حتى الاثنين.