وكالات - النجاح - انتقدت بريطانيا اليوم الإثنين الصين لقرارها اتهام 47 من السياسيين والناشطين في هونغ كونغ بالتآمر لارتكاب أعمال تخريب بموجب قانون الأمن القومي.

ووجهت الشرطة في هونغ كونغ الأحد، اتهامات لعشرات المعارضين بـ "التخريب"، في أوسع استخدام حتى الآن لقانون الأمن القومي الجديد.

وأفادت الشرطة بأن 47 شخصا اتهموا بـ "التآمر لارتكاب عمل تخريبي"، إحدى الجرائم التي يشملها قانون الأمن القومي الذي أقر العام الماضي، بعد احتجاجات هزت المدينة لأشهر في العام 2019.

وقال وزير الخارجية دومينيك راب إن "قرار توجيه اتهام إلى 47 سياسيا وناشطا في هونغ كونغ بالتآمر لارتكاب أعمال تخريب بموجب قانون الأمن القومي خطوة أخرى مقلقة للغاية".

وأضاف راب أن "قانون الأمن القومي ينتهك الإعلان المشترك، واستخدامه بهذه الطريقة يتعارض مع الوعود التي قطعتها الحكومة الصينية، ولا يمكن إلا أن يقوض الثقة بأنها ستفي بوعدها في مثل هذه القضايا الحساسة".

هذا ويمثل المتهمون، طيفا واسعا جدا من المعارضة المحلية من نواب سابقين مثل جيمس تو وكلوديا مو، وأكاديميين، ومحامين، ومتخصصين اجتماعيين، والعديد من الناشطين الشباب.