وكالات - النجاح - كشف أسطول البحر الأسود الروسي اليوم الأحد أن سفينة حربية تابعة له رست في ميناء بورتسودان السوداني المطل على البحر الأحمر، لأول مرة في تاريخ روسيا المعاصر.

وأوضح أسطول البحري الأسود في بيان له أن طاقم الفرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش" (وهي مزودة بصواريخ "كاليبر") زار مدينة بورتسودان التي ستستضيف، بموجب الاتفاق المبرم بين حكومتي موسكو والخرطوم، مركزا لوجستيا للبحرية الروسية.

ولفت البيان إلى أن الزيارة تستهدف إعادة تمويل السفينة واستراحة طاقمها، بعد مشاركة "الأميرال غريغوروفيتش" في مناورات "أمان 2021" الدولية التي نظمت في بحر العرب منتصف فبراير.