نابلس - النجاح - أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، عن أن الجيش الأمريكي شن غارة على منشآت في شرق سوريا تستخدمها فصائل مسلحة مدعومة من إيران.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، في بيان، "بتوجيه من الرئيس بايدن، شنت القوات العسكرية الأمريكية في وقت سابق من مساء الخميس، غارات جوية على البنية التحتية التي تستخدمها الجماعات المسلحة المدعومة من إيران في شرق سوريا".

وأضاف، أن "هذه الضربات تمت الموافقة عليها ردا على الهجمات الأخيرة ضد أفراد القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق، والتهديدات المستمرة لهؤلاء الأفراد".

وتابع، أن "الضربات دمرت عدة منشآت في نقطة سيطرة حدودية تستخدمها جماعات متشددة مدعومة من إيران ومنها كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء"، وفقا له.

كان مسؤولان أمريكيان، أكدا قبل قليل، أن الولايات المتحدة وجهت، يوم الخميس، أول ضربة لجماعة مدعومة من إيران ردا على هجمات العراق.

وقال المسؤولان لوكالة رويترز، "إن الضربة الجوية نفذت في سوريا، واستهدفت هيكلا تابعا لجماعة مدعومة من إيران".

وأشار المسؤولان اللذان طلبا عدم الإفصاح عن هويتهما، إلى أن "الرئيس الأمريكي جو بايدن وافق على توجيه الضربة".