وكالات - النجاح - أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن واشنطن ستواصل "اتخاذ إجراءات حازمة" ضد سلطات ميانمار العسكرية بسبب قمع معارضي الانقلاب العسكري.

وقال بلينكن في صفحته على "تويتر"، إن الولايات المتحدة تقف إلى جانب "شعب بورما (ميانمار) في مطالبته باستعادة حكومته المنتخبة ديمقراطيا". 

وتأتي هذه التصريحات بعد 10 أيام من فرض الولايات المتحدة عقوبات ضد قادة الانقلاب العسكري في ميانمار واستيلاء الجيش على السلطة بداية الشهر الجاري.

وتستمر المظاهرات في ميانمار منذ أكثر من أسبوعين، إلا أن السبت الماضي كان يوما الأكثر دموية منذ اندلاع الاضطرابات، حيث أسفر استخدام العنف ضد المحتجين عن سقوط قتلى وجرحى.