وكالات - النجاح - كشف مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، أن التكتل يعمل على تنظيم اجتماع بمشاركة كل أطراف الاتفاق حول برنامج إيران النووي والولايات المتحدة.

وذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن المسؤول قوله إن الاتحاد الأوروبي يعمل على تنظيم اجتماع غير رسمي مع جميع أطراف الاتفاق النووي، أي إيران وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، إلى جانب الولايات المتحدة التي انسحبت من الصفقة عام 2018.

وأوضح المصدر أن الولايات المتحدة قالت إنها ستقبل دعوة من الاتحاد الأوروبي للمشاركة في اجتماع مع أطراف الاتفاق النووي.

وبين المسؤول الأوروبي مع ذلك أنه لم يتم تحديد إطار زمني للاجتماع والأمر يعتمد على التطورات.

والخميس أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بريطانيا وفرنسا وألمانيا بأن إدارة رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، مستعدة للتفاوض مع إيران بشأن عودة البلدين للالتزام بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 والذي يستهدف منع طهران من تطوير سلاح نووي.

كما نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر دبلوماسي فرنسي أن الولايات المتحدة وجهت رسائل حول استعدادها للتفاوض مع إيران خلال اجتماع مرتقب لمجموعة "5+1".

وبدأت إيران في انتهاك بنود الاتفاق عام 2019 ردا على انسحاب الولايات المتحدة منه في عهد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الذي اتهم طهران بدعم الإرهاب والسعي للحصول على سلاح نووي، وفرض عليها عقوبات موجعة.

وعلى الرغم من التوقعات الواسعة لعودة الطرفين إلى الصفقة، إلا أن السلطات الإيرانية وإدارة بايدن على خلاف بشأن من يتعين عليه أن يتحرك أولا لإنقاذ الاتفاق.