وكالات - النجاح - أدت الحكومة الإيطالية الجديدة، برئاسة رئيس البنك المركزي الأوروبي السابق ماريو دراغي، اليوم السبت، قسم الولاء للجمهورية بحضور رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا .

وأكد رئيس الحكومة ووزرائها، أنهم تعهدوا بالعمل لصالح إيطاليا، وبتنفيذ مهامهم الوزارية لمصلحة الشعب، ووقعوا على وثيقة القسم الخاصة بذلك. وباتت الحكومة بعد ذلك، كاملة الصلاحية.

يوم أمس، قدم دراغي تشكيلة حكومته إلى رئيس الجمهورية ماتاريلا.

وتضم حكومة دراغي، "التكنوقراط" و"السياسيين" على حد سواء، وتجمع بين طيف واسع من القوى السياسية، ابتداء من يسار الوسط وصولا إلى اليمين المتشدد.

وفي الحكومة الجديدة يحتفظ زعيم حركة "5 نجوم" بحقيبة الخارجية، بينما تم تعيين القيادي الرفيع في حزب "الرابطة" اليميني جيانكارلو جيورجيتي وزيرا للصناعة، وممثلة الحزب الديمقراطي وزيرة للعمل.

وكان الرئيس سيرجيو ماتاريلا قد كلف ماريو دراغي بتشكيل حكومة جديدة في 3 فبراير، على خلفية انهيار الائتلاف الحاكم وفشل القوى السياسية في تشكيل أغلبية جديدة.