وكالات - النجاح - قال وزير خارجية الفلبين، تيودورو لوكسين، إن الفلبين والولايات المتحدة ستجتمعان هذا الشهر لتسوية الخلافات بشأن اتفاقية القوات الزائرة المبرمة قبل عشرين عاما، وسط تجدد المخاوف في المنطقة بشأن أجندة الصين البحرية.

وعلقت الفلبين في نوفمبر/ تشرين الثاني قرارها بإنهاء هذه الاتفاقية للمرة الثانية، للسماح لها بالعمل مع واشنطن بشأن اتفاقية دفاع مشترك طويلة الأجل.

وقال لوكسين لمحطة (إيه.إن.سي) الإخبارية، اليوم الاثنين: "كان المقصود من التعليق هو ضرورة استمرارنا في العمل وأنا أقوم بتضييق شقة الخلافات وسنلتقي قريبا ... وسنسوي أي خلافات بيننا".

وأضاف أن من المرجح عقد اجتماع في الأسبوع الأخير من شهر فبراير/ شباط.

ورفض الإدلاء بتفاصيل بشأن بنود اتفاق محتمل، وفقا لـ "رويترز".