وكالات - النجاح - أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، مساء اليوم الثلاثاء، أن الإدارة الأميركية "تخطط لتجديد المساعدات الإنسانية للفلسطينيين لأن في ذلك مصلحة أمريكية".

وأوضح برايس أن "أسلوب الإدارة السابقة بوقف تقديم المساعدة للشعب الفلسطيني، لم يؤدِ إلى أي تقدم سياسي ولم يحرز تنازلات من القيادة الفلسطينية بل أضر فقط بالمواطنين الفلسطينيين".

وأوقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس كل التعاملات السياسية مع إدارة الرئيس دونالد ترامب بعد قراره في ديسمبر كانون الأول 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.

كما أوقفت الإدارة الأمريكية السابقة كافة المساعدات المادية للسلطة الفلسطينية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) كما أغلقت مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن والقنصلية الأمريكية في القدس.