نابلس - النجاح -  تسلّم مجلس الشيوخ الأميركي، التشريع الخاص بعزل رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد ترمب، في إطار قضية اتهامه بالتحريض على التمرد.

وفي مشهد تم بثه على الهواء مباشرة، نقل 9 أعضاء في مجلس النواب الأميركي، الذين سيتولون مهام الادعاء في المحاكمة، لائحة الاتهام الخاصة بعزل ترمب إلى مجلس الشيوخ، متبعين نفس المسار الذي سلكه حشد لأنصار الرئيس السابق خلال اقتحامهم مقر الكونغرس في السادس من كانون الثاني الجاري.

ومن المتوقع أن يباشر مجلس الشيوخ محاكمة الجمهوري ترمب خلال الأسبوع الذي يبدأ يوم 8 شباط المقبل ، حسبما أعلن سابقا زعيم الأغلبية الديمقراطية، تشاك شومر.

ويتطلب نجاح عملية عزل ترمب دعما من قبل ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ المكون من 100 سيناتور سيلعبون دور المحلفين خلال جلسات المحاكمة.

وصوت معظم أعضاء مجلس النواب الأميركي، يوم 13 يناير 2021، من بينهم 10 مشرعين جمهوريين، لصالح إقرار تشريع ينص على مساءلة ترمب، بتهمة التحريض على التمرد، في أعقاب حادث اقتحام الكونغرس، من قبل بعض أنصاره في موجة اضطرابات أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.

وبالتالي أصبح ترمب، الذي ترك منصبه في العشرين من شهر كانون الثاني الجاري مع بدء ولاية خلفه الديمقراطي جو بايدن، أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يواجه المساءلة مرتين.

وأكد زعماء الحزب الديمقراطي أن الهدف من عملية عزل ترمب، الذين قالوا إنه يمثل خطرا بالغا لشعب الولايات المتحدة و"ديمقراطيتها"، منعه مستقبلا من إمكانية تولي أي مناصب حكومية .