وكالات - النجاح - قالت المفوضية الأوروبية إنها تأسف لاستئناف إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 % في منشأة نووية تحت الأرض في انتهاك لاتفاق نووي أبرم عام 2015 لكنها تعتقد أن الاتفاق يستحق الإنقاذ.

وأكد المتحدث باسم المفوضية في إفادة صحفية دورية "نشعر بقلق بالغ إزاء الإجراءات التي اتخذتها إيران. هذا العمل ينتهك تعهدات إيران النووية وستكون له تداعيات خطيرة." وقال "إنه أمر مؤسف لكنه مهم للغاية أيضا... أن نحافظ على الاتفاق."

وتعد هذه الخطوة الإيرانية الأحدث منذ بدء ردها عام 2019 على انسحاب واشنطن من الاتفاق في 2018 وإعادة فرض الولايات المتحدة العقوبات.