وكالات - النجاح - قال رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، إن بلاده طلبت من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلغاء تجميد أموالها الحكومية، لتتمكن من تسديد قيمة اللقاح ضد كوفيد-19، لكنهما رفضا الطلب.

وأضاف مادورو، في اجتماع صحي: "قامت حكومات البرتغال وإسبانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، وكذلك المؤسسات المالية في هذه الدول، بتجميد الأموال وحجبت الوصول إلى اللقاح".

وذكر رئيس فنزويلا، أن بلاده طالبت "من خلال منظمة التجارة العالمية بتزويدنا بالأموال، لكن تم رفض هذا الطلب". وقال: "لقد تحدثت نائبة رئيس الدولة مع وزراء خارجية هذه الدول، لكنهم رفضوا الطلب".

فرضت الولايات المتحدة مجموعة كاملة من العقوبات على فنزويلا، كان أكثرها قوة وتأثيرا، تجميد حسابات البلاد في أوروبا، وكذلك تجميد أصول ومصالح شركة النفط والغاز PDVSA في الولايات المتحدة بقيمة 7 مليارات دولار، فضلا عن حظر التعامل معها.