وكالات - النجاح - نفى اثنان من أبرز المسؤولين الطبيين في الولايات المتحدة ما أعلنه الرئيس دونالد ترامب عن تضخيم البيانات الاتحادية عن إصابات ووفيات كوفيد-19 في الولايات المتحدة.

وذكر أنتوني فاوتشي مدير المعهد القومي لأمراض الحساسية والأمراض المعدية لشبكة "إيه.بي.سي" أن حصيلة "الوفيات حقيقية"، مشيرا إلى أن المستشفيات المكتظة والعاملين المنهكين في القطاع الطبي "ليسوا أخبارا كاذبة بل حقيقة".

ودافع فاوتشي وجيروم آدمز كبير الجراحين الأمريكيين الذي ظهر على شبكة "سي.إن.إن" في برنامج "حالة الاتحاد"، عن دقة بيانات فيروس كورونا التي تنشرها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بعد أن شكك ترامب في النهج الذي تتبعه المراكز.

يذكر أن ترامب كتب على "تويتر": "أعداد الإصابات والوفيات بفيروس الصين مبالغ فيها لدرجة كبيرة في الولايات المتحدة بسبب الأسلوب السخيف الذي تنتهجه الحكومة في تحديدها مقارنة بدول أخرى تعلن العديد منها، عن عمد، بيانات منخفضة وغير دقيقة على الإطلاق".