وكالات - النجاح - كشفت تقارير صحفية أمريكية، أن الرئيس دونالد ترامب، ناقش مع بعض المستشارين ما إذا كان سيمنح عفوا وقائيا لأولاده وصهره جاريد كوشنر ومحاميه الشخصي رودولف جولياني.

وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية  أن الرئيس الأمريكي، أبلغ آخرين أنه قلق من أن تسعى وزارة العدل في عهد بايدن إلى الانتقام منه من خلال استهداف أكبر ثلاثة من أبنائه الخمسة وهم: "دونالد ترامب الابن، إريك ترامب، وإيفانكا ترامب" وكذلك جاريد كوشنر زوج ابنته، وهو مستشار كبير في البيت الأبيض.

وكان دونالد ترامب الابن يخضع للتحقيق من قبل روبرت مولر، المستشار الخاص، بسبب اتصالات مزعومة بين ابن ترامب مع الروس.  

وأوضحت الصحيفة  أن كوشنر قدم معلومات كاذبة إلى السلطات الاتحادية عن اتصالاته مع الأجانب للحصول على تصريح أمني، ولكن الرئيس منحه تصريحا على أي حال.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية قالت أن ترامب يفكر في العفو عن أفراد عائلته.