وكالات - النجاح - ألقت الشرطة الروسية، اليوم الأربعاء، القبض على رجل قتل 26 امرأة عجوزا، وكان في بعض الأحيان ينتحل صفة موظف اجتماعي، ليتمكن من دخول بيوتهن قبل أن يخنقهن ويسرق مقتنياتهن الثمينة.

وبحسب وكالة "ريا نوفوستي" قال المحققون، إن "الرجل سفاح يُعرف باسم (مهووس الفولغا) وكان يختار فرائسه من النساء المتقاعدات اللاتي يعشن وحدهن في 12 منطقة مختلفة عامي 2011 و2012، معظمهن قرب نهر الفولغا".

وحددت اللجنة التي تتولى التحقيقات في الجرائم الخطيرة المشتبه به، بأنه حداد يدعى راديك تاغيروف (38 عاما) وسبق سجنه بتهمة السرقة في 2009 وأفرج عنه في 2010.

وأظهرت لقطات مصورة للمشتبه به وهو يعترف بخنق النساء، وهي طريقة للقتل وصفها بأنها "هادئة وسريعة وبدون ألم على ما أعتقد".

وبحسب وكالة "ريا نوفوستي"، فإن السفاح كان يستخدم أشياء مثل حبل الغسيل وسلك المكواة لخنق الضحايا.

كانت السلطات قد أعلنت عن مكافأة تصل إلى ثلاثة ملايين روبل لمن يدلي بمعلومات عن مكان السفاح الذي ظلت تبحث عنه لسنوات.