نابلس - النجاح -  أصدر معهد أمريكي للأبحاث التابع لجامعة الدفاع الوطني الأمريكية، تقريرا قال فيه، إنَّ كوريا الشمالية تمتلك ما يصل إلى 60 رأسا نوويا.
وتوقع تقرير المعهد الاستراتيجي لعام 2020 امتلاك كوريا الشمالية لما بين 15 و60 رأسا نوويا، وحوالي 650 صاروخا باليستيا تمكنها من تهديد المدن في كوريا الجنوبية واليابان وشرق الصين.

وقال التقرير: "من خلال تطوير أسلحة الدمار الشامل واستخدام الأسلحة الكيماوية والوضع العدواني لقواتها، تهدد كوريا الشمالية استقرار المنطقة والأعراف العالمية".

وأضاف التقرير: "وقد اختبرت كوريا الشمالية صواريخ باليستية عابرة للقارات تمكنها من ضرب الولايات المتحدة".

ولفت إلى أن "عمليات تزييف العملة وتهريب المخدرات ساعدا النظام في كوريا الشمالية على جمع الأموال والتعامل مع تأثير العقوبات وأن هناك تقديرات بأن 1.2 مليون جندي كوري شمالي "ينتشرون بالمنطقة منزوعة السلاح في وضع هجومي"، وما زالوا يشكلون تهديدا تقليديا لكوريا الجنوبية واليابان.

يذكر أن بيونغ يانغ تقوم بعمليات بيع وتبادل للتقنية العسكرية مع إيران، ما ساعدها على تطوير برامج الصواريخ الباليستية.