وكالات - النجاح - بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الألماني هايكو ماس الأزمة الأوكرانية، وأكدا على ضرورة الحوار بين طرفي النزاع في منطقة دونباس شرق البلاد، وكييف.

وجاء في بيان للخارجية الروسية في أعقاب المكالمة الهاتفية بين الوزيرين اليوم الخميس، أن الجانبين "ركزا الاهتمام على النزاع في أوكرانيا بمنطقة دونباس وتم بحث سير المحادثات ضمن مجموعة الاتصال وفي إطار "رباعية نورماندي" حول التسوية".

وأضاف البيان، أنه "جرى التأكيد على ضرورة الحوار المباشر بين كييف ودونيتسك ولوغانسك كطرفي النزاع، وجهود الوساطة لروسيا وألمانيا وفرنسا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الرامية إلى تنفيذ اتفاقات مينسك ومقررات قمة باريس لرباعية نورماندي 2019".

يذكر أن النزاع بشرق أوكرانيا بين السلطات المركزية في كييف وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك والمعلنتين من طرف واحد في منطقة دونباس مستمر منذ عام 2014، وأسفر عن مقتل نحو 13 ألف شخص.