وكالات - النجاح - دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تعليق عملية فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة الأمريكية، على خلفية تخلفه عن منافسه الديمقراطي جو بايدن.

ونشر ترامب اليوم الخميس على حسابه في "تويتر" تغريدة قصيرة مؤلفة من ثلاث كلمات فقط: "أوقفوا فرز الأصوات!"، فيما قالت حملته الانتخابية في بيان، إنها تعتزم إصدار إعلان في مؤتمر صحافي في لاس فيغاس، اليوم الخميس، وذلك مع استمرار فرز أصوات الانتخابات الرئاسية بالولاية.

ووفق شبكة "فوكس نيوز" Fox News التلفزيونية الإخبارية، فإن حملة ترمب، التي رفعت بالفعل دعاوى قضائية في ولايتي ميشيغن وبنسلفانيا لوقف عملية فرز الأصوات، تخطط لرفع دعوى تزعم التلاعب بأصوات الناخبين في نيفادا.

وطلبت الحملة إعادة فرز الأصوات في ولاية ويسكنسن.

ورفعت حملة الرئيس ترمب دعوى قضائية في ولاية نيفادا ضد احتساب أصوات من خارج الولاية.

ولا تزال نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية معلقة بانتظار النتائج في عدد قليل من الولايات الرئيسية يجري فيها فرز الأصوات، بينما لا تسمح حدة المنافسة بالتكهن بالفائز في الاقتراع.

وتمنح كل ولاية عددا محددا من كبار الناخبين، إلا أن المرشح الديمقراطي، جو بايدن، يكفيه الحصول على أقل تلك الولايات أصواتاً - نيفادا - ليصبح الرئيس 46 للولايات المتحدة الأميركية.

وبحسب النتائج التي أعلنت حتى الآن، حصل جو بايدن على 264 ناخبا، ودونالد ترمب 214.

ويفترض أن يحصل المرشح على 270 صوتا لدخول البيت الأبيض، مما يعني أن جو بايدن يفصله فقط 6 أصوات عن الوصول لنهاية السباق.

ولم يحدد حتى الآن لمن سيصوت كبار الناخبين الثلاثة في ألاسكا، لكن لم يحقق أي ديمقراطي فوزا منذ عقود في هذه الولاية ونتيجة التصويت لا شك فيها.

وبذلك تبقى أربع ولايات حاسمة.. نيفادا وجورجيا وبنسلفانيا وكارولاينا الشمالية.