وكالات - النجاح - رفضت وزارة الخارجية التركية، مزاعم لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة، التي تتحدث عن انتهاكات حقوق الإنسان شمال سوريا.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، أن وضع حقوق الإنسان في شمال سوريا بائيس، داعية تركيا إلى كبح جماح مقاتلي الجماعات المسلحة الخاضعة لسيطرتها عليهم.

وحثت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، تركيا على إجراء تحقيق فوري ومحايد وشفاف ومستقل، في الحوادث التي تحققت منها لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة.