نابلس - النجاح - وجهت بكين انتقادات الى الولايات المتحدة الأميركية، متهمة اياها بأنها تشكل "أكبر خطر" للسلام في بحر الصين، المنطقة الشاسعة المتنازع عليها والتي تطالب بكين بالقسم الأكبر منها وتشكل موضوع خلاف متزايد مع واشنطن.

وتطالب الحكومة الصينية، بكل الجزر الصغيرة تقريبا في هذه المنطقة البحرية، لاعتبارات تاريخية حسب قولها،في مواجهة دول أخرى هي: ماليزيا، وفيتنام، والفليبين، وبروناي، وتايوان.

وتعارض الولايات المتحدة مطالب الصين وتعتبرها مفرطة، وترسل بانتظام سفنا حربية في عمليات تطلق عليها اسم "حرية الملاحة" في بحر الصين الجنوبي.

في عام 2016 اعتبرت محكمة تحكيم دولية، أن مطالب الصين ليس لها "أي أساس قانوني" في استنتاج رفضته بكين.