نابلس - النجاح - كشف استطلاع للرأي أجرته شبكة "سي أن أن" الأميركية أن هناك تقارب شديد بين مرشحي الحزبين الديمقراطي جو بايدن والجمهوري دونالد ترمب.

ولفت الاستطلاع إلى أن التقارب بين المرشحين ظهر واضحا في الولايات الحاسمة، وقد حصل بايدن على تأييد نحو 49%، مقابل 48 % لترامب.

ووفق الاستطلاع، فإن النتيجة مقلقة بشدة للحزب الديمقراطي الذي عوّل على اختيار بايدن كامالا هاريس نائبة له.

هذا واتهم يوم أمس معارضو ترمب بالسعي إلى تدمير خدمة البريد الأميركية العامة، ليجعل التصويت بالمراسلة مستحيلاً، إذ يخشى ترمب أن يساهم هذا التصويت بترجيح كفة خصمه الديمقراطي جو بايدن.

ويعارض ترامب التصويت بالمراسلة، ليعد الناس لإمكانية الاعتراض على النتائج في حال هزم في الاقتراع.

وكان ترمب قد تراجع مؤخرا عن فكرة تأجيل الانتخابات الأميركية بعد أن كان قد اقترحها بسبب مخاطر تزوير. وذكر عبر "تويتر"، أنّ "انتخابات عام 2020 إن حصلت عن بعد ستكون الأكثر تزويرا في تاريخ الولايات المتحدة".