نابلس - النجاح - أصدرت البحرية التركية إخطارا ملاحيا قالت فيه إن السفينة التركية "إروج ريس" ستجري عمليات مسح زلزالي في شرق البحر المتوسط خلال الأسبوعين المقبلين.

ومن المرجح أن تجدد هذه الخطوة التوتر مع اليونان، وهي عضو مثلها في حلف شمال الأطلسي فقد تسبب إخطار مماثل الشهر الماضي في إثارة خلاف بين الجانبين تم نزع فتيله بعد تدخل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

كما أن البلدان على خلاف بشأن المطالب المتداخلة بموارد النفط والغاز في منطقة البحر المتوسط.

لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال يوم الجمعة، إن تركيا استأنفت أعمال التنقيب عن الطاقة في المنطقة، لأن اليونان لم تف بوعودها بشأن هذه المسألة.

وتكون عمليات المسح الزلزالي عادة جزءا من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن الهيدروكربونات، كما أن تركيا واليونان على خلاف حول قضايا مثل التحليق فوق بحر إيجة وقبرص المقسمة عرقيا.