نابلس - النجاح -  قال السفير الصيني في واشنطن كوي تيانكاي، إن تعزيز الوجود العسكري الأمريكي، في بحر الصين الجنوبي، يقوض الوضع في المنطقة. مضيفا أنه لا يوجد أي أساس قانوني، للتدخل الأمريكي.

 وأوضح في برنامج حواري على شبكة "سي إن إن" التلفزيونية: "في الواقع، تراجعت حدة الوضع في المنطقة وتناقصت، بدون التدخل الخارجي، وكانت مستقرة إلى حد كاف".

وتابع السفير الصيني القول: "لسوء الحظ، تحاول دول مثل الولايات المتحدة، التدخل وإرسال القوات، وتعزز وجودها العسكري في المنطقة".

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قد أعلن، أن البنتاغون يعتبر مهمته الحيوية، ضمان حرية الملاحة في العالم، بما في ذلك في بحر الصين الجنوبي.