وكالات - النجاح - قال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال إسماعيل قا آني، إن أياما صعبة للغاية بانتظار الولايات المتحدة وإسرائيل.

تصريحات قائد فيلق القدس جاءت تعليقا على الحريق الهائل الذي اندلع في حاملة طائرات أمريكية قبل أيام في قاعدة سان دييغو، والذي أدى إلى إصابة العشرات من قوات البحرية الأمريكية.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" عن الجنرال قا آني قوله، اليوم الثلاثاء، "إن ما حدث لحاملة الطائرات الأمريكية هو نتيجة السلوك والجرائم التي ارتكبتها الإدارة الأمريكية، وقد وقعوا في غضب وعقاب إلهي".

وطالب الجنرال الإيراني قادة الولايات المتحدة "بعدم إطلاق التهم ضد أحد في ما حدث لحاملة طائراتهم“؛ منوهاً إلى أن ”الحريق هو نتيجة النيران التي أضرموها".

وقال قا آني الذي تولى قيادة فيلق القدس بدلا من قاسم سليماني الذي اغتالته واشنطن مطلع يناير الماضي في العراق: "هناك أيام عصيبة وصعبة للغاية تنتظر الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، الأيام الصعبة لم تحن بعد، وهناك أيام عصيبة جدا تنتظر الولايات المتحدة والكيان الصهيوني".

وأضاف: "الحقيقة هي أن الجيش الأمريكي منهك وتحولت تجهيزاته العسكرية إلى قطع حديد مهترئة، وحادثة حاملة الطائرات عقاب إلهي للقوات الأمريكية نفذت بيد عناصر أمريكية أيضاً".

يذكر أن الحاملة دخلت الخدمة في عام 1998 وشاركت في حرب احتلال العراق عام 2003 وأزمة تسونامي كوريا الجنوبية وبعض أفلام هوليود، وهي حاصلة على شهرة مميزة وألقاب عديدة.

وأفادت تقارير أولية بأن الانفجار الذي حدث في سفينة الهجوم البرمائية بونوم ريتشارد LHD-6 كان نتيجة الضغط الشديد في مقصورة المحرك الناتج عن الحرارة العالية، والذي أدى في النهاية إلى الانفجار.