نابلس - النجاح -   خرج متظاهرون في اعتصاما أمام مقر وزارة الخارجية النرويجية، تأكيدا على رفضهم قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالضم وسلب أراضي الأغوار الفلسطينية.

وجاء الاعتصام تلبية لدعوة من رئيس وأعضاء لجنة فلسطين وممثلي أحزاب ومنظمات المجتمع المدني النرويجي، وذلك بحضور سفير دولة فلسطين لدى مملكة النرويج انطوانيت سيدن، وبمشاركة كوادر وأبناء حركة فتح في النرويج.

ورفع المعتصمون الاعلام الفلسطينية، وسلمت السفيرة سيدن، رسالة احتجاج لسكرتير الدولة ونائب وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط، تعبر عن رفض قرار الاحتلال سلب أراضي الأغوار الفلسطينية.  

جاء ذلك في إطار الحملة الإلكترونية الشعبية التي أطلقها نشطاء وممثلون عن ٢٧ منظمة نرويجية دعماً واسنادا لحقوق شعبنا المشروعة في مواجهة مخططات الضم الإسرائيلي.