النجاح - أعلن الرئيس الليبيري جورج ويا امس عن تمديد حالة الطوارئ المفروضة لمكافحة فيروس كورونا 30 يوما إضافية مرجعا الإجراء لزيادة متسارعة في عدد المصابين رغم فرض ارتداء الكمامات وملازمة المنازل.

وجاء هذا القرار مخالف لاجراءات التي اتخذتها دول أخرى بغرب أفريقيا سعت لتخفيف القيود رغم ارتفاع عدد الإصابات وذلك للسماح باستئناف الأنشطة الاقتصادية التي يعتمد عليها المواطنون.

يذكر ان ليبيربا سجلت  626 إصابة بالفيروس حتى الآن و34 وفاة منذ الإعلان عن أول حالة بالبلاد في منتصف مارس آذار. وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ في الثامن من أبريل نيسان شملت الحجر الصحي في 15 منطقة والبقاء في المنازل بعد الساعة الثالثة عصرا.