النجاح - اعلن  الجيش بجمهورية الكونجو الديمقراطية عن مقتل 20 مدنيا على الأقل في هجومين على قريتين بشمال شرق البلاد مطلع الأسبوع، في أحدث موجة من العنف العرقي الذي أجبر أكثر من 200 ألف شخص على النزوح عن ديارهم.

وأشار الجيش أن مسلحين من حركة ”القوات الديمقراطية المتحالفة“ التي ترتبط بتنظيم الدولة الإسلامية هاجموا قرية فوكاكا بإقليم إيتوري يوم الأحد.

وأكد جوليس نجونجو‭‭‭ ‬‬‬المتحدث باسم الجيش في إيتوري ”ظهروا (المسلحون) في هذه القرية النائية بعد فرارهم من هجوم للجيش وقتلوا أهلنا. للأسف تم العثور على عشرة قتلى“.

وبين المتحدث باسم الجيش في إقليم كيفو الشمالي أنطوني موالوشي أن عشرة أشخاص آخرين قتلوا أيضا في هجوم سابق على قرية بيانجولو داخل الإقليم المجاور لإيتوري. ولم يقدم المتحدث تفاصيل أخرى.