نابلس - النجاح - أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن شاحنات محملة بإمدادات أساسية تعرضت أثناء توجهها إلى مدينتي ترهونة وبني وليد في ليبيا للقصف من قبل طائرات مسيرة عدة مرات.

واوضحت أن حوالي 000 150 نسمة من سكان بني وليد باتوا يعانون من نقص حاد في الأدوية والغذاء والوقود بسبب ذلك .

وذكرت منظمة الصحة أنها أرسلت إمدادات طبية أساسية إلى مدينة ترهونة في ليبيا، حيث لا يزال 200 ألف من السكان محاصرين بسبب الأعمال القتالية المستمرة. مشيرة الى ان الإمدادات الطبية شملت "مجموعات الطوارئ الإسعافية والجراحية وتدبير الأمراض غير السارية إلى مدينة ترهونة التي تبعد 65 كم جنوب شرق طرابلس".

يذكر أن مدينة ترهونة كانت مسرحا للأعمال القتالية المكثفة خلال الشهر الماضي، حيث فر أكثر من 3000 شخص من منازلهم، كما ان قدرة المنظمات الإنسانية على الوصول إلى ما يقرب من 200 ألف مدني ما زالوا محاصرين داخل المدينة والمناطق المحيطة بها هي محدودة للغاية.