النجاح - أكد رئيس مفوضية الانتخابات ببولندا أمس أمام رئيس البرلمان 14 يوما كي يعلن موعد انتخابات رئاسية جديدة بدلا من انتخابات الأحد التي على الرغم من عدم إلغائها رسميا لم تجر بسبب فيروس كورونا.

وينهي هذا الإعلان على ما يبدو نقاشا حادا جرى في الأسابيع الأخيرة بشأن الموعد الذي يتعين إجراء الانتخابات فيه وشهد انقساما داخل التحالف الحاكم ودفع المعارضة لاتهام الحكومة بإهمال الصحة العامة.

وشددت حكومة حزب القانون والعدالة القومي على عقد الانتخابات في موعدها المقرر ولكنها اضطرت للاعتراف في الأسبوع الماضي بعدم استطاعتها تنظيم الانتخابات خلال جائحة كورونا.

وأفادت مفوضية الانتخابات في بيان ”لم يكن متاحا التصويت للمرشحين في ..الانتخابات التي من المقرر إجراؤها في 10 مايو 2020“.

وتوقع رئيس المفوضية سيلويستر مارسينياك إجراء انتخابات جديدة في غضون 60 يوما من إعلان رئيس البرلمان لموعد جديد. وهذا يعني إجراء الانتخابات في أواخر يوليو تموز على الأكثر.