النجاح - دمرت الأعاصير مئات المباني السكنية في الجنوب الأمريكي أمس الاثنين، وقتلت 26 شخصًا على الأقل في وقت يضرب فيه الطقس السيء الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وكان هناك 51 مليون شخص من فلوريدا وحتى نيو انجلاند في مسار الأعاصير مع تحذير خبراء الأرصاد الجوية الأمريكية من رياح عاتية وأمطار غزيرة إضافة لاحتمال هبوب المزيد من الأعاصير بعد ظهر الاثنين.

وذكرت الأرصاد الجوية أن الطقس السيء تسبب في نحو 60 إعصارا مخلفا ورائه مسارا من الدمار من تكساس وحتى نورث كارولاينا وساوث كارولاينا يومي الأحد والاثنين.

وقال خبير الأرصاد الجوية آرون تيبورسكي من الأرصاد الجوية الأمريكية إن الرياح العاتية في الطبقات العليا للجو اتحدت مع كتلة هواء بارد قوية مما جعل الطقس خطيرا على نحو خاص.

وقال ”هذا هو بالضبط فصل الربيع - قطعا لا شيء خارج عن المألوف - لكنه نشط جدا“.

وذكرت وسائل إعلام محلية ومسؤولون بالولايات أن ما لا يقل عن 11 شخصا قتلوا في مسيسيبي وثمانية في ساوث كارولاينا وستة في جورجيا وواحد في أركنسو.