وكالات - النجاح - كشف السيناتور الأمريكي من الحزب الجمهوري، راند بول، أنه مصاب بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، في أول تأكيد رسمي أن الوباء وصل إلى الكونغرس.

واعتبر عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو، أن تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة سيؤدي إلى أكبر أزمة داخلية منذ الكساد الكبير، داعيا إلى إعلان استنفار كامل النطاق في جيش البلاد.

وقال دي بلاسيو، في حديث لقناة "CNN"، اليوم الأحد، إن "ما يحدث الآن سيكون أكبر أزمة داخلية في الولايات المتحدة منذ الكساد الكبير"، الذي شهدته البلاد في الثلاثينيات من القرن الماضي، مضيفا: "لهذا السبب نحن بحاحة إلى استنفار كامل النطاق للقوات الأمريكية".

وحذر دي بلاسيو من أن الأسوأ لم يأت بعد، مشددا على أن نيويورك لا تحصل على الإمدادات الطبية الضرورية لردع الانتشار السريع للفيروس، وقال إن المدينة على بعد 10 أيام فقط من مواجهة نقص واسع في المعدات والأدوية الحيوية الضرورية لمكافحة التفشي.

وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حالة الطوارئ في الولايات المتحدة على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد، بينما تعمل إدارته والكونغرس على وضع إجراءات عاجلة لمكافحة التفشي وتبعاته الموجعة على اقتصاد البلاد.

وحتى اليوم الأحد سجلت في الولايات المتحدة نحو 27 ألف إصابة بعدوى فيروس كورونا "COVID-19"، بما في ذلك 348 وفاة.

وتواجه إدارة ترامب انتقادات لاذعة بسبب أسلوب تعاملها مع أزمة فيروس كورونا وخاصة الوضع في قطاع الصحة، إلا أن ترامب يقول إن حكومته تتخذ إجراءات غير مسبوقة لمعالجة القضية، ويصر على أن الوباء "يمكن الانتصار عليه في وقت أسرع مما يعتقد الكثيرون".