وكالات - النجاح - أفصح السفير الإيراني في العراق، إيرج مسجدي، عن مضمون الرسالة التي كان يحملها قائد فيلق القدس قاسم سليماني قبل مقتله الشهر الفائت بغارة أمريكية في العراق.

وذكر مسجدي أن "سبب مجيء سليماني إلى العراق كان إيصال رسالة تمثل موقف طهران من مبادرة العراق"، مشيرا إلى أنها تضمنت "ترحيب طهران بدور العراق الساعي لحلحة القضايا العالقة بين إيران والسعودية وقضايا المنطقة"، موضحا أن "الحكومة العراقية لعبت دورا بناء في المنطقة وطهران ترحب بأي جهد لخفض التوتر".

وأوضح أن "الرسالة كانت تتضمن رؤية إيران في محاربة الإرهاب ونشر السلام والأمان والمحبة وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة".

ولفت مسجدي إلى "رغبة بلاده بتسوية الخلافات والتحديات بين إيران والإمارات العربية المتحدة والسعودية بأسرع وقت ممكن"، مؤكدا "ترحيب إيران بأي جهد لحل تلك المشكلات سواء من العراق أو أي دولة أخرى في المنطقة".

وقتل سليماني مع نائب قائد الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، بغارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد يوم الثالث من يناير الماضي، وقد ردت طهران بقصف قاعدتي عين الأسد وحرير الأمريكيتين في العراق، وأسقطت عن طريق الخطأ طائرة مدنية أوكرانية كانت متجهة من طهران إلى كييف، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها.