وكالات - النجاح - وصفت المتحدثة باسم حزب العمال البريطاني للشؤون الخارجية اميلي ثورنبري "صفقة القرن" بصفقة العار.

وتساءلت في كلمة لها، "كيف لرجلين عنصرييْن وفاسديْن، هما ترمب ونتنياهو أن يُدمرا السلام ويدنسا ما صنعه السابقون من أجل السلام".

وأوضحت أن هذه "الخطة تدمر إمكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة، وتشرعن ضم أراضي الدولة الفلسطينية ومنحها للمستوطنين، وتضع القدس تحت سيطرة اسرائيل، وتنتزع حق الفلسطينيين داخل أراضي الــ48 من العيش في اسرائيل، وتنتزع حق اللاجئين في العودة لوطنهم، هذه ليست خطة سلام، هذه فاجعة".