النجاح - شددت الصّين القيود على التنقّل، لكبح انتشار فيروس كورونا،  الذي خلّف 80 وفاة.

 بينما تستعدّ فرنسا والولايات المتّحدة لإجلاء رعاياهما من المنطقة الخاضعة للحجر الصحّي.

وبعد تسجيل 24 حالة وفاة إضافيّة في مقاطعة هوبي في وسط البلاد، ارتفعت حصيلة الوفيّات في الصّين من جرّاء الفيروس إلى 80، بحسب ما أعلنت السلطات المحلّية، اليوم. كذلك، ارتفع العدد الإجماليّ للإصابات المؤكّدة إلى 2744 في كلّ أنحاء الصّين، استنادًا إلى إحصاءات الحكومة المركزيّة.

وأعلن المدير العام لمنظّمة الصحّة العالميّة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أنّه سيتوجّه، يوم الأحد المقبل، إلى الصين لإجراء محادثات مع السلطات تتعلّق بالفيروس.

وعزلت الصّين مقاطعة هوبي التي يتفشّى فيها المرض الفيروسيّ، في عمليّة غير مسبوقة تؤثّر في عشرات ملايين السكّان.

وتخضع ووهان ومنطقتها لحجر صحّي منذ يوم الخميس الماضي، بهدف الوقاية من انتشار المرض. وفي المجمل، ثمّة 56 مليون شخص قُطِعوا عن العالم. وفي ووهان، التي أصبحت مدينة أشباح، تذيع مكبّرات صوت رسالةً تدعو السكان للذهاب إلى المستشفى بلا تأخير إذا كانوا يشعرون بأنّهم ليسوا بخير.

وفرضت مقاطعة غوانغدونغ (جنوب) وهي الأكثر اكتظاظاً بالسكان (110 ملايين نسمة) ارتداء أقنعة واقية لمنع تفشي الفيروس. وارتداء الأقنعة إلزامي في ووهان ومقاطعة جيانغشي (وسط) وكذلك في مدن كبيرة عدّة.