نابلس - النجاح - أعلنت الشرطة النيوزيلندية، اليوم الخميس، مقتل إثنين من مصابي ثوران بركان جزيرة وايت آيلاند الذي وقع الشهر الماضي، وبذلك ارتفع العدد إلى 20 شخصاً،

وأضافت المصادر أن القتلى لم يتم العثور عليهما حتى الآن.

وقال نائب مفوض الشرطة جون تيمز، إن "كبير الأطباء الشرعيين حكم بأن وينونا وهايدن توفيا فى جزيرة وايت".

يشار إلى أن السلطات قالت إن 18 شخصا من بين الضحايا الـ20 لاقوا حتفهم في نيوزيلندا في حين لقي اثنان مصرعهما في أستراليا.

في حين لا يزال الناجون، وعددهم 47 شخصا معظمهم سياح كانوا على الجزيرة أو قرب البركان عند ثورانه في الـ9 من ديسمبر، يخضعون للعلاج في مستشفيات في كلا البلدين لإصابتهم بحروق شديدة.