النجاح - افادت صحيفة "نيويورك تايمز"، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أذن باغتيال الجنرال قاسم سليماني، وذلك بالرغم من معارضة البنتاغون وخلافا للمعلومات الاستخباراتية،

ووفقا لمصادر في وزارة الدفاع والإدارة الأمريكية، فقد رفض ترامب في البداية (28 ديسمبر) تصفية الجنرال الإيراني جسديا، وأمر بدلا من ذلك القوات الجوية الأمريكية بمداهمة معسكر كتائب حزب الله الشيعي في 30 ديسمبر في مدينة القائم العراقية بالقرب من الحدود مع سوريا.

حيث أسفر الهجوم عن مقتل 25 شخصا، وإصابة 50 آخرين، ما أثار احتجاجات حاشدة أمام السفارة الأمريكية في بغداد.

ووفقا للمصادر، لم يوافق الزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي على تنفيذ نشاطات معادية لأمريكا، وأوعز بعودة سليماني إلى طهران لمزيد من المشاورات.