نابلس - النجاح - قال الناطق باسم حركة حماس، سامي أبو زهري إن التصريحات الإسرائيلية الأخيرة ضد تركيا على خلفية عملية "نبع السلام" التي تقوم بها في شمال شرق سوريا.

وعلق أبو زهري في تغريدة عبر  (تويتر): إن الحملة الإعلامية الإسرائيلية ضد تركيا "وقحة ومرفوضة".

وأضاف: "إسرائيل ستبقى هي العدو، وتركيا هي مهوى قلوب المسلمين في العالم".

وشن مسؤلوون إسرائيليون على رأسهم رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتيناهو، هجوماً كبيراً على تركيا، بعد الإعلان عن بدء العملية العسكرية في شمال شرق سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية  إن وحدات من القوات الخاصة (الكوماندوز) تواصل تقدمها في منطقة شرق الفرات، في إطار مشاركتها بعملية نبع السلام في مناطق شمال سوريا.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا.

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على ما تسميه تركيا الممر "الإرهابي" الذي تُبذل جهود لإنشائه على حدودها الجنوبية، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وقد أطلعت تركيا كلا من الولايات المتحدة وروسيا والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وحلف شمال الأطلسي (ناتو) والأمين العام للأمم المتحدة، على العملية ظهر يوم أمس الأربعاء.