وكالات - النجاح - أعلنت الحكومة اليونانية عزمها إعادة آلاف المهاجرين من معسكرات "جزيرة ليسبوس"، في اليونان إلى تركيا، بعد اندلاع حريق قاتل في مخيم موريا للمهاجرين.

وقالت الحكومة في بيان لها عقب اجتماع لمجلس الوزراء، يوم الثلاثاء، إنه بنهاية عام 2020، ستقوم أثينا بإرجاع 10 آلاف مهاجر إلى تركيا، في محاولة لتخفيف الضغط على المخيمات المكتظة؛ بحسب وكالة "دويتشه فيله" الألمانية.

وأضافت الحكومة في بيانها أنها تهدف بهذه الخطوة إلى تغيير كبير في سياستها تجاه اللاجئين، موضحة أن ستتخذ خطوات أشد حول وضع المهاجرين في البلاد.

وبينت أنها ستنفذ إجراءات جديدة تتمثل بمضاعفة عدد الدوريات البحرية في بحر إيجة، وتنفيذ خطط لإصلاح نظام اللجوء، بما في ذلك بناء معسكرات لمن يعتبر "غير قانوني" أو ممن رفضت طلبات لجوئهم.

وكان حريق اندلع في مخيم موريا يوم الأحد، توفي فيه امرأة وأصيب 17 شخصًا آخرين، حيث يعتبر المعسكر من أكبر معسكرات للمهاجرين في أوروبا، ويضم حوالي 13000 مهاجر من جنسيات مختلفة.