وكالات - النجاح - أيدت محكمة الاستئناف في هونغ كونغ حظر الشرطة لمسيرة مناهضة للحكومة، كان مقرر تنظيمها غدا الثلاثاء، بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وأرجعت المحكمة قرارها، اليوم الاثنين، إلى عدم قدرة المنظمين على حماية المشاركين، في ظل وجود احتمال كبير لاندلاع أعمال عنف في المدينة، التي تشهد حركة تظاهر ضخمة منذ أشهر.

ومازالت خطط تنظيم مسيرات أصغر في عدة مناطق قائمة، بالتزامن مع تنظيم الصين لاستعراض عسكري هو الأضخم في تاريخها حتى الآن للاحتفال بيومها الوطني.

وكانت المظاهرات قد اندلعت في هونغ كونغ في حزيران/يونيو الماضي على خلفية طرح مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين جنائيا للصين، وتوسعت مطالب الحركة الاحتجاجية لتشمل إجراء تحقيق مستقل بشأن عنف الشرطة وحق الاقتراع العام.

وقال جيمي شام، المسؤول بجبهة حقوق الانسان المدنية بعد صدور القرار إنه على الرغم من أنه لن يتم تنظيم المسيرة، سوف تستمر الجبهة في تقديم طلبات لتنظيم مسيرات.