وكالات - النجاح - دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية ​الصين​ية، جينغ شوانغ، إلى معالجة القضية القبرصية بشكل يخدم مصلحة القبارصة الأتراك والروم في الجزيرة.

وأكد شوانغ أنّ "الصين تدعم منذ فترة طويلة إيجاد حلّ عادل ومنطقي للقضية القبرصية على أساس قرارات ​الأمم المتحدة​ ذات الصلة".

وقال شوانغ في تصريح للصحفيين إن الجهات المعنيّة للحفاظ على رباطة الجأش والامتناع عن الأعمال الانفراديّة الّتي من شأنها أن تؤثّر على الحلّ العادل والسلمي لقضية قبرص، وتهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات.

مشيرًا إلى أنّ "الصين بصفتها دولة عضوا في ​مجلس الأمن الدولي​، مستعدّة للعب دور بناء في هذه القضية".

ومنذ عام 1974 تعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب ورفض القبارصة الروم خطة الأمم المتحدة (قدمها الأمين العام الأسبق للمنظمة كوفي عنان) لتوحيد الجزيرة عام 2004.