وكالات - النجاح - أعلن الديمقراطيون، "الحزب الديمقراطي الأمريكي"، أنهم سيطلقون المرحلة الأولى من إجراءات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس"، في نبأ عاجل، مساء اليوم، ولم تذكر الوكالة الفرنسية مزيدا من التفاصيل.

وكان فريق الحملة الانتخابية لـ"جو بايدن"، نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، أعلن في وقت سابق، اليوم، أنّ المرشّح الأوفر حظاً لنيل ترشيح الحزب الديموقراطي إلى الانتخابات الرئاسية في 2020، سيدعو إلى عزل  ترامب إذا لم يتعاون الأخير في التحقيقات الجارية في الكونغرس، ولا سيّما بشأن قضية أوكرانيا.

وقال فريق الحملة لـ"فرانس برس"، إنّ بايدن "سيدعو ترامب إلى التعاون مع كل الطلبات القانونية العالقة والمتّصلة بالحصول على معلومات -بشأن مسألة أوكرانيا والتحقيقات الأخرى- وإذا لم يرضخ ترامب فإن الكونغرس لن يجد بدّاً من إطلاق إجراءات عزل" الرئيس، مضيفا إن بايدن سيقول في خطاب سيلقيه في مدينة ويلمينجتون، معقله في ولاية ديلاوير، إنّ "التجاوزات الأخيرة التي ارتكبها ترامب تتخطى كل تجاوزاته السابقة".

وكان ترامب نفى مجدّداً، اليوم،  بأن يكون قد حثّ نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على فتح تحقيق حول نجل بايدن باستخدام مساعدة عسكرية مخصصة لأوكرانيا كوسيلة ضغط، معتبرا اتهامه بالضغط على الرئيس الأوكراني لفتح تحقيق بحق نجل بايدن أمراً "سخيفاً".

وهذا التهديد المفترض هو في قلب نقاش حول إمكانية بدء إجراءات إقالة إذ تشتبه المعارضة الديموقراطية في أن يكون ترامب قد استغلّ موقعه ليدفع بمسؤول أجنبي إلى التحرّك لمصلحته الشخصية.

وأقرّ ترامب علناً بأنه ذكر بايدن ونجله هانتر الذي عمل مع مجموعة أوكرانية لانتاج الغاز اعتبارا من 2014، في اتصال هاتفي مع زيلينسكي صيف 2019.

وهذا الصيف أبلغ عنصر في الاستخبارات الأميركية المسؤول عنه بهذه المحادثة الهاتفية.