وكالات - النجاح - أعلن الرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​ انطلاق ​مناورات​ عسكرية ضخمة للقوات المسلحة لبلاده، يشارك فيها أكثر من مليون شخص من العسكريين وعناصر قوات الدفاع الشعبي.

وأوض مادورو أن هذه المناورات تتزامن مع الذكرى الـ 236 لميلاد القائد التاريخي سيمون بوليفار، الذي قاد حملة التحرير من الاستعمار الإسباني في القرن التاسع عشر. وأكد انه "سنقوم باختبار الأسلحة المتوفرة لدينا، وهي أسلحة متقدمة مخصصة للدفاع عن بلادنا وحماية وحدة أراضيها وسيادتها".

كما شددا على أن لدى ​فنزويلا​ "قوات مسلحة قوية والإرادة لحماية نفسها".