وكالات - النجاح - أكد سفير تركيا لدى الولايات المتحدة، سردار قليج، أن بلاده قدمت للولايات المتحدة أدلة إضافية دعما لطلبها تسليم الداعية فتح الله غولن، لكن واشنطن وجدتها غير كافية.

وفي تصريح لوكالة "نوفوستي" الروسية، قال الدبلوماسي: "قبل فترة وجيزة، قدمنا أدلة إضافية (ضد غولن)، لكن من البديهي أن ذلك، للأسف، ليس أسلوبا ناجعا مع السلطات الأمريكية، فهي لا تزال تنظر في الأمر وتطلب معلومات إضافية، قائلة إن ما سبق أن قدمناه غير كاف".

وتتهم أنقرة الداعية الديني المعارض، فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة، بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016.

ودان غولن المحاولة الانقلابية، معلنا براءته من كل الاتهامات الموجهة ضده.