نابلس - النجاح -
لقي (3) بريطانيين مصرعهم بعد أن سقطوا في شلال خلال رحلة سياحية في فيتنام، إذ فشل المرشد السياحي على ما يبدو في تحذيرهم من خطورة المكان، فجرفتهم المياه إلى أعماق سحيقة.

وقال قاض بريطاني، الثلاثاء، إنَّ التحقيق الجنائي أثبت أنَّ الأشخاص الثلاثة توفوا نتيجة سقوطهم في منطقة شلالات دالانلا في فيتنام، مؤكّدًا أنَّه لم يتم تحذيرهم بشكل صحيح من المخاطر التي يواجهونها.

وتوفيت الأختان إزي سكوير (19 عامًا)، وبيت أندرسون (24 عامًا) مع صديقها كريستيان سلون (24 عامًا)، خلال رحلة ليوم واحد بصحبة مرشد في منطقة شلالات دالانلا في جنوب شرقي آسيا في فبراير (2016).

وقال المحقق كريس دوريز، إنَّ سكوير وأندرسون، وكلاهما من شيفيلد، وسلون من ديل-كينت، كانوا يرتدون سترات وخوذات النجاة وهم ينزلقون إلى حمام سباحة طبيعي أعلى الشلالات عمقه حوالي مترين.

وبدلًا من الخروج من المسبح، اختفوا فوق طبقات المياه الجارية التي جرفتهم إلى أسفل الشلال بعمق يزيد عن (15) مترًا، وفق ما ذكر موقع "سكاي نيوز".


وقال المرشد السياحي الذي كان برفقتهم، ويدعى دانغ فان سي، إنَّه أرشدهم إلى كيفية الخروج من حمام السباحة بأمان. إلا أنَّ الطبيب الشرعي لم يقبل رواية فان سي.

وقال المحقق دوريز لمحكمة شيفيلد كورونر: "لم يتم تحذيرهم بشكل كاف من المخاطر التي يمكن العثور عليها في الجزء السفلي من الشلال، وعلى وجه الخصوص، أن هناك خطرا قاتلًا محتملًا لوجود شلال إضافي يمكن أن يجرفهم لمسافة (14) مترًا".

وأضاف أنَّه "لم يتم الإشراف علي السائحين الثلاثة بشكل صحيح أثناء وجودهم في الجزء السفلي من الشلال"، موضّحًا أنَّ الثلاثة لم يفعلوا شيئًا يهدِّد سلامتهم".