النجاح - قال الكرملين، الاثنين، إن الرئيس فلاديمير بوتن وقع مرسوما بتعليق مشاركة روسيا في معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى الموقعة مع الولايات المتحدة خلال الحرب الباردة.

وكانت  روسيا قد أعلنت الشهر الماضي أنها ستعلق مشاركتها في معاهدة القوى النووية المتوسطة بعدما قالت الولايات المتحدة إنها ستنسحب منها بسبب انتهاكات روسية.

وتنفي روسيا انتهاك المعاهدة، واتهمت واشنطن بمخالفتها، وهو ما نفته الولايات المتحدة.

وجاء في المرسوم أن بوتن أمر بتعليق العمل بالمعاهدة إلى أن توقف واشنطن انتهاكها وطلب من وزارة الخارجية إخطار أطراف المعاهدة بالخطوة الروسية.

وتأتي الخطوة ردا على إعلان الولايات المتحدة اعتزامها الانسحاب من المعاهدة خلال ستة أشهر، إلا إذا أوقفت موسكو ما تصفه واشنطن بانتهاكات للمعاهدة. 

وأبرمت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي سابقا، معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى، من أجل القضاء على الصواريخ النووية المتوسطة والقصيرة المدى.

وقد وقع المعاهدة في واشنطن العاصمة الرئيس الراحل رونالد ريغان، والأمين العام الراحل للجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي ميخائيل غورباتشوف، في 8 ديسمبر 1987.

وصدق مجلس الشيوخ الأميركي على المعاهدة في 27 مايو 1988، ودخلت حيز التنفيذ في 1 يونيو 1988.